الأحد، 13 نوفمبر، 2011

شركة بريد البرق 1


أقدم لكل مرشحي مجلس الشعب وسيلة أستخدمها في التسويق الإلكتروني لبعض الشركات ربما تفيدهم في زيادة فعالية حملتهم الإنتخابية و تأثيرها على الناخبين ألا وهي أسلوب الدعاية عبر البريد الإلكتروني.

فوائد الدعاية والإعلان عبر رسائل البريد الإلكتروني :
من بين عشرات أو مئات الطرق للتسويق و الإعلان على شبكة الانترنت تظهر مميزات الدعاية عبر شبكة الإنترنت باستخدام البريد الالكتروني بإرسال آلاف أو ملايين الرسائل البريدية التي تصل إلى صناديق البريد الالكتروني ويشاهدها المستلم على جهازه .
واليكم بعض نقاط التميز مقارنة بوسائل الدعاية الأخرى :
1- التحكم
1. قد يكون نشاطك محلياً :
مرتبطاً بمدينة أو حتى منطقة معينة ، لذلك يمكنك التحكم بالمنطقة التي تريد الإرسال إليها وذلك بكل سهولة مع الشركة .
2. اختيار القارئ أو العميل :
يمكنك هنا اختيار نوعية القراء أو بلدهم أو اهتماماتهم وذلك من خلا قاعدة البيانات ، على خلاف وسائل الدعاية الأخرى التي يشاهدها الجميع ، فمثلا تريد دار النشر معينة أن تزيد من انتشار كتابها الجديد ، لكن الوسائل الإعلانية المعتادة باهظة التكاليف و ربما تكون غير مناسبة لنوعية المستخدمين ، فلا يتوقع أبدا أن يعلن ناشر ما عن أحد كتابه في التليفزيون مثلاً لأن المشاهد في الأغلب لن يكون من هواة القراءة أصلاً، و هكذا نجد أن الوسيلة الأنسب من حيث النوعية و التكلفة لم تكن متاحة حتى الآن، و كان الناشرون عادةً ما يكتفون بمجرد قصاصة أو إعلان صغير في الصحف.
2- الإحاطة
1. تقوم الآن الشركات باستثمار البريد الإلكتروني  في تسويق منتجاتها، سواء أكانت سلع أو  خدمات  بسبب قدرته على توصيل رسائل إلى ملايين الأشخاص ؛ وهو ما يخلق سوقا واسعة للمنتج.
2. إرسال إعلانات عملك التجاري في رسائل إلكترونية إلى جميع عملائك .
3.لا يسبب أي إحراج مثل ما تسببه  المكالمة التليفونية - التلى سيلز - كأسلوب معرفة عملاء جدد.
4. طريقه فعاله للوصول إلى أهداف الشركات العالمية.
5. الانتشار في الداخل والخارج :
مع الدعاية على الإنترنت لم تعد هناك قيود لنشر منتجك أو سلعتك خارج القطر الذي تعيش فيه ، الآن يمكنك مراسلة أي بلد بكل سهولة لكي تضمن الانتشار الأكيد .
3- زيادة عدد العملاء
1. زيادة عدد زوار موقعك وإشهاره من خلال آلاف رسائل البريد الالكتروني - الايميل – الذي يتم إرساله شهريا إلى عملاء جدد .
2.زيادة عدد العملاء للشركات بالحصول على عملاء جدد وعرض المنتجات عليهم
3. زيادة عدد العملاء من خلال تسويق المنتجات  مما يؤدى إلى زيادة المبيعات .
4- رخص التكاليف
1.انخفاض تكلفه الحملات الدعائية عند استخدامه , . لن تحتاج الشركات بعد اليوم لمصاريف الإعلانات الغالية الثمن لأنها تستخدم التسويق البريد الالكتروني فهو الأنسب نظرا ً لقلة التكاليف جداً بالمقارنة بوسائل الدعاية الأخرى ، ولذلك ، وبذلك يكون الإنتشار أكبر مع تكلفة أقل ..
2.أرخص طريقه لتنفيذ حملات الدعاية والإعلان حيث تستطيع الشركات إرسال كتالوجات ملونة بجميع منتجات الشركة إلى عملاء جدد وبذلك تتخلص من تكلفه طباعة وتوزيع تلك الكتالوجات.
3. تخفيض الميزانية التسويقية لانخفاض التكلفة من هم  مزايا البريد الإلكتروني ,إذا تم مقارنته بالوسائل التقليدية (الفاكس- التليفون - البريد العادي- المقابلة الشخصية) الأمر الذي يجعل العديد من الشركات تستبدل أساليب الاتصال التقليدية بالبريد الإلكتروني.
4. تدفع فقط مقابل المهتمين بإعلانك :
 فمثلاً في وسائل الدعاية الأخرى تدفع على المدة أو على عدد مرات الإعلان سواء في الجرائد أو التلفاز أو في الشوارع ، ولكن مع هذه الوسيلة لن تدفع إلا بعدد من شاهدوا إعلانك واهتموا به فعلا ، فمثلا إذا كنت تعمل إعلان عن شركة استضافة وجعلت عنوان الرسالة الالكترونية المرسلة ( لأصحاب المواقع على الإنترنت . استضافة بأسعار مذهلة ) فلن يفتح هذه الرسالة أو يهتم بها إلا أصحاب المواقع فعلا أو المهتمين بمجال الاستضافة ، ونحن في بريد البرق للمعلوماتية نحاسبك فقط على قراء الرسالة ، وذلك بآلية سهلة يمكنك متابعتها بدقة ، وهكذا تضمن أن تكلفة الدعاية التي ستدفعها فعلاً ذهبت إلى المكان الصحيح . 
5. تخفيض تكلفة التسويق و تجاوز الأزمات:
في ظل تراجع الاقتصاد وركود الأسواق تحتاج الشركات بشدة إلى تخفيض نفقاتها و زيادة إيراداتها و من ثم  يصبح وصول العملاء المستهدفين إلى نشاطك التجاري واستخدامه فائق الأهمية , ولكن ثمة بريق أمل ينبع من معرفتنا بأحداث الركود السابقة بأن من يستثمرون لزيادة معدلات نمو أعمالهم مع الحرص على إدارة التكاليف بطريقة ذكية، يمكنهم الخروج من هذه الأزمة أقوى مما سبق .
يساعدك البريد الإلكتروني الدعائي في التقليل من نفقات الإعلان و الترويج وزيادة عدد زبائنك و ذلك من خلال:
  • إنشاء و إرسال النشرات الإعلانية المتميزة
  • إرسال كوبونات الخصم
  • إبقاء زبائنك على اتصال دائم بك و بخدماتك
  • إرسال العروض الخاصة ضمن فترات معينة
  • إبقاء مكاتب السياحة على ارتباط بعروض شركات الطيران
  • الدعوة للتسجيل ضمن بدء موسم الحج أو العمرة مثلا
  • الدعوة لقضاء عطلة راس السنة أو عطلة أخرى في مكان ما
  • تقديم عروض لقضاء العطل الصيفية
  • إرسال عروض خاصة على بطاقات السفر
  • إرسال دعوات خاصة لحضور احتفالات عيد الميلاد أو عيد الفطر
  • إدارة القوائم البريدية
  • العديد من الابتكارات الأخرى المفيدة
5- السرعة
1. سرعة تنفيذ حملات الدعاية حيث تستطيع الشركات عرض منتجاتها على آلاف من العملاء في نفس الوقت حيث أن إرسال آلاف من البريد الالكتروني يستغرق لحظات.
2. سرعة وصول البريد الالكتروني إلى العملاء و بشكل فوري بالمقارنة بالبريد التقليدي  .
6- الثبات
إعلان الجريدة ينساه القارئ في اليوم التالي لصدورها إن لم يكن في ذات اليوم ، أما الإعلان في البريد الإلكتروني فهو أطول عمراً، لسبب بسيط و هو أنه يظل متواجداً بصندوق بريد المستخدم طيلة حياته طالما أنه وصل إلى صندوقه ، بل حتى عملية مسحه تطلب على الأقل قراءة عنوانه الذي قد يحسن المعلن صياغته ليكون جذاباً بقدر مناسب.
7- خدمات ما بعد البيع
1. متابعة تساؤلات واستفسارات  الزبائن والرد عليها.
2. سهولة الحصول على  تقيم حمله الإعلانات باستخدام البريد الالكتروني بعمل إحصائيات وتحليلات عن عدد الرسائل البريدية التي تسلمها العملاء
3.استمرار التواصل مع جميع العملاء بإرسال كتالوجات بجميع تفاصيل المنتجات الجديدة.
4. يستطيع  أصحاب المنتجات والخدمات من خلال استخدام التسويق عبر البريد الإلكتروني إرسال نشرات إخبارية ، تحديثات المنتجات،دعوات لحضور حدث ، ردود على الإستفسارات و المزيد.

تواصل هذه الأنشطة مع عملاء الشركة أو زبائنها الحاليين أوالمحتملين يزيد المردود في المرات القادمة  و لا شك في أن نجاح هذه الأنشطة مرتبط بمدى تطوير علاقات الاتصالات مع الزبائن لتخفيض كلف الإعلان العام الذي يتم إتباعه عادة للحصول على مردود قليل من الزبائن الفعليين.


التسويق الالكتروني أم التسويق العادي لمن الغلبة ؟؟
لقد قمنا بعمل عدة دراسات عن واقع التسويق العادي المتبع في معظم الأعمال في الدول العربية و عن كلف التسويق التقليدي و دراسة عن واقع التسويق الإلكتروني في أمريكا و أوروبا و كانت النتيجة أن الشركات و قطاع الأعمال و قطاع الخدمات و كل القطاعات الهامة في أمريكا و أوربا قد أعتمد إعتمادا ً كليا ً على خدمات التسويق الالكتروني و ذلك بسبب عدة نقاط تمت بالمقارنة بين كلا الطريقتين بالتسويق و من هذه النقاط على سبيل المثال لا الحصر :

وجه المقارنة
التسويق الالكتروني
التسويق العادي
التكلفة التي تتكبدها الشركة في عرض المنتجات.
تكلفة أقل
تكلفة عالية ( صحف – مجلات – إعلانات طرقية – تلفزيون – راديو ...)
سهولة معاينة منتجات الشركة
صعوبة المعاينة لأنها تعتمد على عرض الصورة والمواصفات حيث الحصول على عينة عينية صعبة نوعاً ما.
معاينة المنتجات سهلة جداً.
طرائق التواصل مع الزبائن وجذبهم لمنتجات الشركة
التواصل سهل جداً بسبب توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال في إرسال الرسائل ومتابعة الزبائن.
التواصل هنا صعب نوعاً ما، لأن التسويق التقليدي محدد بزمان ومكان.
حجم الشريحة
عدد الزبائن كبير جداً لأن التسويق الالكتروني محلي + عالمي.
عدد الزبائن قليل لأن التسويق التقليدي يخدم شريحة معينة من الناس.
سهولة التحكم بوقت الحملة
بأي وقت ترغب أن تبدأ
مرتبط بالجهة المعلن عنها
استهداف شريحة زبائن
يمكن استهداف شريحة محددة بذاتها
لا تستطع أن تستهدف الشريحة المعينة فالتسويق موجه لشرائح كبيرة
متابعة ردود الفعل
سهل جدا من خلال موقع الانترنت بشكل مباشر
صعب نسبيا مقارنة مع التسويق الالكتروني
كلفة التواصل مع الزبائن
منخفضة نسبيا لاعتمادها على البريد الالكتروني
مرتفعة بسبب حاجتها إلى كوادر كثيرة و موارد اتصالات
جمع البيانات
تستطيع التفاعل مع الزبائن و تجمع معلومات عن اهتماماتهم بمنتجك
لا يمكن ذلك
متابعة الطلبات
يستطيع المتلقي طلب المنتج بشكل مباشر و سهل
غير ممكن بشكل مباشر

ومن أهم النتائج التي تم التوصل إليها في نهاية الدراسة:
1 ـ التسويق الإلكتروني ساعد الشركات على الدخول في الأسواق الدولية بشكل سهل دون صعوبات خاصة وأن الشبكة متاحة أمام الجميع.
2 ـ أهمية التسويق الإلكتروني في خدمة العملاء وقدرته على إعطاء معلومات كبيرة عن السلعة من خلال الشبكة.
3 ـ إن استخدام الإنترنت يؤدي إلى تخفيض مجموعة كبيرة من التكاليف مثل تكاليف التوزيع والتخزين والترويج، وهذا سيؤدي بالنتيجة إلى تخفيض السعر بالمقارنة مع السعر في حالة التسويق التقليدي.
4 ـ للتسعير أهمية كبيرة في التسويق الإلكتروني رغم أن معظم الشركات لا تضع أسعار منتجاتها بشكل واضح على الشبكة ولكن الشركات التي تضع أسعارها تساعد المتلقي بدراسة ميزانياته و تحديد أولياته مما يزيد مصداقية الشركة.
5 ـ إن إمكانية تخفيض السعر في التسويق الإلكتروني تعطي ميزة هامة في المنافسة مع الشركات التي تسوق تقليدياً.
6 ـ من أهم أسباب اتجاه المستهلكين إلى التسوق عبر الإنترنت هو تخفيض زمن البحث عن السلع ووجود بدائل كثيرة متوفرة على شاشة الكمبيوتر، وأيضاً إمكانية الحصول على السعر الأدنى وهذا ما رأيناه من خلال المسح لمستخدمي الإنترنت في أمريكا، حيث إن أعلى نسبة لدوافع الشراء عبر الإنترنت هو انخفاض الأسعار.
7 ـ ضرورة القيام بالتسويق الإلكتروني للوصل إلى المستهلكين الموجودين على الشبكة، أي الدخول إلى السوق الإلكترونية التي يتزايد حجمها باستمرار مع تزايد عدد المشتركين بالإنترنت، وتزايد ثقتهم وقناعتهم بالمنفعة المحققة بالشراء عبرها.
8- سهولة إرسال العروض الترويجية الخاصة بمناسبات معينة أو عروض تصفية منتج ما.
9- يساعد التسويق الالكتروني على إبقاء زبائنك بشكل دائم على إطلاع بخدماتك و منتجاتك


كيف نستخدم البريد الإلكتروني في الدعاية :
أولا ً: الإرسال إلى قوائم بريدية:
لدينا قوائم بأسماء مليون بريد إلكتروني عربي تم فرزها عبر برامج متخصصة في تحديد موقع إنشاء حساب البريد الإلكتروني و نمتلك برنامج أتوميك إييميل سندر القوي لإرسال الرسائل إلى قوائم كبيرة العدد في دقائق معدودة.
وهذه فرصة كبيرة للتسويق لأي سلع أو خدمات تريد التسويق إليها مثل برامج الحملات الإنتخابية.

ثانيا ً: إستخدام المجموعات البريدية في الدعاية:
المجموعات البريدية هي عبارة عن ترابط لمجموعة من الأشخاص تجمعهم إهتمامات مشتركة مثل الإهتمام بأسواق المال, البورصات العالمية, السيارات, العقارات, الموضة و الأزياء, لعبة كرة القدم ... إلخ
هناك مجموعات بر يدية تخص شركات ياهو و جوجل و غيرها.
في هذه المجموعات البريدية إذا قام أحد الأعضاء بإرسال رسالة واحدة للمجموعة تصل هذه الرسالة إلى جميع أعضاء المجموعة المشترك فيها حتى و كان عدد أفراد المجموعة يصل إلى مليون عضو.
علينا الإنتباه إلى أن هذه المجموعات البريدية لا تسمح بإستقبال رسائل إلكترونية من خارج أعضاء المجموعة فلا يمكن أن ترسل رسالة إلى المجموعة البريدية إلا إذا كنت مشتركا ً فيها فهي تستقبل فقط الرسائل من أعضائها فقط أو المشتركين فيها.
نحن مشتركون في الكثير من المجموعات البريدية و التي يصل عدد أعضاء المجموعة من 30 ألف إلى نصف مليون عضو و يتخطى عدد أعضاء المجموعات التي قمنا بالإشتراك فيها حاجز ال 10 مليون عضو.

ثالثا ً: إستخدام البريد الإلكتروني في الدعاية بالعلاقات العامة:
و يتم ذلك عن طريق إرسال مقالات أو رسائل تحتوي مواضيع مهمة إلى عناوين بريد إلكتروني خاصة بصحفيين أو مقدمي برامج مشهورين و تتضمن هذه الرسائل وصلات لمواقع أو مدونات أو صفحات فيس بوك.
و قد يروق المقال أو الرسالة لأحد الصحفيين و يتحدث عنه أو يشير إليه في مقاله اليومي ( سعر السطرين في نعي بجريدة الأهرام يصل إلى 2300 جنيه )
فإذا حدث ذلك يربح المرشح كامل المبلغ الذي دفعه للدعاية من خلال شركتنا.
على القار يء أن ينتبه إلى أن الصحافة تهتم فقط بالشخص المشهور الذي له مؤيدين أو مهتمين بأحواله, و أيضا ً تهتم بالمقال الذي يجذب إنتباه القراء فالصحافة مؤسسات ربحية في الأساس.
إذا كان المرشح لا يعرف كيف يكتب مقال أو موضوع يثير إنتباه الصحافة أو القراء فبإمكان الشركة أن تكتب له العدد الذي يريده من المقالات لكي يرسل إلكترونيا ً.
نمتلك قائمة بعناوين البريد الإلكتروني ل 2500 صحفي و مقدم برامج يعملوا في أشهر الصحف و البرامج المصرية.

عرض هام للغاية!!
تعلن شركة بريد البرق عن بدء خدماتها في الدعاية عن طريق البريد الإلكتروني, حيث يعتبر البريد الإلكتروني وسيلة رخيصة للغاية لتوصيل الرسائل الدعائية و الإعلانية لأي شركة لجميع أنحاء العالم مقارنة بالوسائل الأخرى مثل التليفزيون و الصحافة
و هذا المثال للتوضيح فقط:
أسعار الإعلانات بإتحاد الإذاعة و التليفزيون المصري
أسعار الإعلانات في الفضائيات
أسعار الإعلانات في جريدة الأهرام ويكلي
الشركة تقدم عرض خاص جدا ً يتضمن:
1.  إرسال رسالة إلكترونية محملة بعرض المرشح (أو الشركة) المشتركة بالخدمة عبر البريد الإلكتروني إلى العدد الذي تحدده الشركة و في التوقيتات التي يتم الإتفاق عليها.
2. يقدم بريد البرق  مجموعة كبيرة من خيارات الإرسال تناسب حجم كل عمل مهما كان نوعه:
أقسام المجموعات البريدية:
- قوائم بريدية عالمية
- قوائم بريدية أوروبية
- قوائم بريدية أمريكية
- قوائم بريدية عربية
3. أسعار إرسال البريد الإلكتروني الخاصة بالشركة وفق الجدول التالي:

عدد الرسائل
تكلفة الإرسال لمرة واحدة فقط
2500 رسالة إلكترونية
5 جنيهات
5000
10
10000
20
20000
40
40000
80
80000
160
100000
200
250000
500
500000
1000
750000
1500
1000000 (مليون رسالة)
2000 جنيه


فرصة ذهبية لمرشحي الإنتخابات المصرية لمجلسي الشعب و الشورى:
تقدم شركة بريد البرق قائمة بريدية مصرية تماما ً يصل تعدادها إلى ما فوق المليون لتمكن المرشح من إرسال رسائل إقناعية إلى مرشحيه و هذه الخدمة دعامة ممتازة لأي حملة إنتخابية لأي مرشح.
بالإضافة إلى العرض المجاني التالي لمن يريد إستخدام قائمة المليون :
أ- عمل صفحات مناصرة للمرشح مجانا ً على أحد مواقع التواصل الإجتماعي الشهيرة لمن يطلب الخدمة و منها مواقع
Facebook/ Myspacse/ Klikot / Digg / Bebo / Orkut / Twetter
ب- عمل مدونة إحترافية مجانا ًيدون فيها المرشح مقالاته ويرد على الأمور التي تقلق بال المواطنين وتساهم في تحسين التواصل بين المرشح و الناخبين أو تكون مناصرة له في حملته الإنتخابية.
فائدة هذه الخدمة:
1.    تنبيه الناخبين إلى توفر أفكار و حلول جديدة لمشاكلهم.
2.    إتاحة التواصل بين المرشح و ناخبيه طوال اليوم و حتى في الحالات الطارئة.
3.    توجيه الناخبين نحو الأخبار و المعلومات الصحيحة و المفيدة و الرد على الأقوال المغلوطة و الشائعات.
4.    تلعب مدونات الويب دوراً إيجابيا ً في تحسين سمعة المرشح و تحسين الصورة الذهنية عنه و الدعاية الإيجابية له و لأعماله على مستوى الجمهورية.
5.    توفير فرصة إنشاء مكان نقاش إجتماعي إفتراضي و هذا مفيد جدا ً لأي مرشح للإطلاع على أفكار ناخبيه المحتملين.

ج- طرح إستفتاءات على الناس
إذا أردت إنشاء إستفتاء على الإنترنت أو حتى إرسال سؤال معين إلى ناخبيك فلا داعي لتضيع الوقت حيث يمكنك تحرير الإستبيان و من خلال قوائم الشركة تستطيع إرساله بريديا.

4. المفاجأة :
إذا تخطى المستخدم حاجز ال100000 رسالة تضاف نسبة 10% من إجمالي عناوين البريد المطلوبة إليه, أي 10 آلاف عنوان بريد إلكتروني إضافي لمن يشترك في الإرسال إلى 100000 مشترك, 100 ألف رسالة بريدية لمن يطلب الإرسال إلى مليون.
5. لأي شركة مشتركة الحق في طلب إرسال رسالتها الإعلانية للمرة الثانية إذا لم تصل حملتها الدعائية إلى المستوى المطلوب وذلك خلال شهر من تاريخ إرسال أول مجموعة و هذا المستوى تحدده الشركة بمعدل النقر للروابط الخاصة بموقع الشركة و الذي يصل إلى 1/1000 من جملة الرسائل المرسلة.
6. إرسال رسالة دعائية واحدة مجانا ًإلى جميع المجموعات البريدية التي قمنا بالإشتراك فيها و التي يتخطى عدد الأعضاء فيها حاجز ال 10 مليون عضو.
إذا أراد أحد الأشخاص إرسال رسالة دعائية للمجموعات البريدية فقط أو أن يركز عليها فقط يكون ثمن الإرسال لمرة واحدة 2000 جنيه.
7. إذا طلب المرشح إستخدام أسلوب الدعاية بالعلاقات العامة , بإمكان الشركة أن تكتب له المقالة مجانا ًو ترسلها للعدد الذي يطلبه و أيضا ً تضع هذه المقالة في مدونة لكي يقرأها من لم ترسل له الرسالة البريدية.


إذا كانت أي مرشح يريد تدعيم حملته الإنتخابية بهذه الخدمة الهائلة و أيضا ً إستخدامها في الدعاية الضمنية لمشاريعه الخاصة أو شركة تريد الدعاية لخدماتها و منتجاتها و تريد الإستفادة بعرضنا الخاص عليها بإرسال رسالة إلكترونية على أي من العناوين البريدية التالية أو كلها:


 تتضمن
1  نبذة عن المرشح و حياته ( أو الشركة )
2 البرنامج الإنتخابي للمرشح (معلومات و بيانات عن عروض الشركة التي تريد تسويقها ( عرض الشركة) عن طريق البريد الإلكتروني.)
3 عنوان الموقع الإلكتروني المرشح (أو الشركة) ( مهم للغاية )
4 عنوان المرشح (أو الشركة) وأرقام تليفوناتها و الفاكس و البريد الإلكتروني و ذلك لإمكانية الإتصال.
5 ملحقات أخري يريد المرشح ( أو تريد الشركة) إرسالها مع الرسائل مثل إستفتاء خاص أو كتب إلكترونية أو أي إضافات لبرنامجه الإنتخابي .
6 تحديد أسلوب الإرسال ( بالإمكان إستخدام كل الأساليب التي تستخدمها الشركة )
7 تحديد القوائم البريدية المطلوبة.
8 تحديد عدد الرسائل التي تريد إرسالها.
9 توقيتات الإرسال.
10 أي طلبات أخرى.

كيف تتأكد أي شركة تريد الإستفادة من هذه الخدمة المميزة من إرسال حملتها التسويقية إلى العدد و الجهة المطلوبة؟
نظرا ً لأن شركة بريد البرق هي التي تتولى عملية الإرسال و أيضا ً نظرا ً لطبيعة البريد الإلكتروني فلا يمكن مشاهدة الأمر بوضوح في مرحلة الإرسال لكن يمكن تحليل نتائج هذه الحملة الدعائية عن طريق برنامجamung us) whos) بالإضافة إلى برنامج جوجل أنالتيك الشهير.
والموقع يقدم خدمة مجانية وأخرى مدفوعة، بالنسبة للمجانية لا يمكن الحكم عليها بأنها تقدم إحصاء يفي بحاجيات صاحب الموقع أو المدون، لكن الذي يشجع على إضافة هذه الإضافة إلى الموقع أو المدونة أنها لا تحتاج في شقها المجاني إلى امتلاك حساب بالموقع.
إنها إضافة جميلة جدا تفيدك بإحصائيات سريعة و موجزة بعدد زوار موقعك أو مدونتك و الأماكن الجغرافية التي قدموا منها , و يجب التنبيه إلى أن هذه الإحصائيات تتعلق بعدد الزوار و ليس عدد الزيارات .
 كل ما عليك فعله هو نسخ الكود الذي يزودك به الموقع ولصقه في موقعك أو مدونتك ، وستعمل الإضافة مباشرة حيث يظهر في مدونتك عدد المتواجدين في تلك اللحظة، كما في الصورة التالية :

أما إذا أردت إحصائيات مفصلة فلا بد لك من جوجل اناليتك ، باعتباره خدمة مجانية وأكثر احترافية .
للإضافة إضغط هنا


كيف يعمل برنامج جوجل أنالتيك؟
لمعرفة كيف يعمل هذا البرنامج و كيفية التسجيل فيه يرجى الدخول إلى هذا الموقع الذي سوف تجد فيه شرحا ً مصورا ً و تفصيليا ًعن هذه الخدمة المجانية الرائعة.

كيف يحسب المدير حسبة الدعاية؟
لقياس كفاءة و نجاح أي إعلان(Measurement)
ينصح الكثيرون باللجوء إلى أسلوب النسبة :
أي قياس كم أنفقت على الإعلان إلى مقابل المبيعات الفعلية التي تحققت بسبب هذا الإعلان.
كفاءة الإعلان = المبيعات الفعلية التي تحققت بسبب هذا الإعلان × 100
                                 كم أنفقت بسبب هذا الإعلان

المسوق الشهير جون سبولسترا كان يضع إعلان شركته في الصفحة الثالثة من ملحق الرياضة في أشهر صحيفة محلية و ذلك مرتين في الإسبوع حيث يقرأها 35% من الناس فقط, أي يترك 65% من شريحة المشترين المحتملين تفلت منه !
لكن جون يبرر ذلك بأنه لا يملك ميزانية تعينه على بلوغ نسبة أكبر من ذلك!
أيضا ً لا ينشر إعلانه في يوم العطلة لأنه يري أن القراء يكونون كسالى في يوم أجازتهم بالإضافة إلى التكلفة الكبيرة, لذلك لا يزيد جون عن مرتين في الأسبوع من أجل أن تبقى نسبة الكفاءة عالية تميل إلى جهة الربح لا الخسارة.
ولكي يرفع نسبة الكفاءة أكثر كان جون يضع إعلانه في اليوم التالي للأجازة ثم يتبعه بآخر بعد ذلك بثلاث أيام و بذلك يدفع ثمنا ًأقل.


يتم إرسال الثمن :
1. بحوالة بريدية فورية على مكتب بريد أسيوط النموذجي بإسم مدير الشركة.
2. أو عن طريق شيكات مصرفية على العنوان الآتي:
عنوان الشركة: جمهورية مصر العربية
محافظة أسيوط
مدينة أسيوط
مساكن السادات
عمارة رقم 5
شقة رقم 2
هاتفنا في مصر: 02001097158612/0200117083343 /0882349770
البريد الإلكتروني للإدارة - الإعلانات المدفوعة ( لاي معلومات او طلب مساعدة يرجى الاتصال بنا او مراسلتنا على  عنوان بريد إلكتروني )
 و تفضلوا بقبول وافر الإحترام